قصة جحا وكلام الناس

قصة جحا وكلام الناس

قصة جحا وكلام الناس – القراءة من الأمور المفيدة والمهمة لكل الفئات، فهي تنمي القدرات العقلية، وتزيد من المعرفة في الحياة، وإلى جانب ذلك تعتبر نوع من التسلية المفيد، وهذا يستوجب علينا أن نوفر أجمل القصص التي تراعي المستويات المختلفة.

ونحن في قصص وحكايات نحاول أن نعرض لكم قصص جحا بشكل مشوق ورائع، ويكون فيها العبر والتسلية، لتنجذب لها النفوس، وترتاح لها القلوب، ويسهل فهمها على الجميع، وفي هذه القصة -إن شاء الله- سنقوم بسرد قصة من قصص الأطفال الممتعة والتي فيها الكثير من العبر والفوائد، تحت عنوان “قصة جحا وكلام الناس” ودعونا نتعرف أكثر على تفاصيل هذه القصة.

قصة جحا وكلام الناس

جحا وابنه يذهبان إلى السوق

قال جحا لابنه: هذا يوم جميل يا أمير
فالشمس مشرقة والسماء صافية ،ما رأيك أن نذهب إلى سوق القرية المجاورة؟!
قال أمير فرحًا : الأمر كما ترى يا أبي ؟
وسأعد لك الحمار واذهب معك.
قال جحا: لا مانع من أن تكون معي يا أمير ..هيا بنا.
فقال أمير :لقد أعددت الحمار يا أبي هيا بنا إلى السوق !!
قال جحا : هيا يا أمير اركب انت الحمار هيا بنا ..
أمير :لقد أعددت لك الحمار يا أبي فهيا اركب أنت وأنا أسير.
قال جحا: أشكرك يا أمير ! ولكن والدك بدين كما ترى، وبعض السير يفيده، وهكذا ركب أمير الحمار وسار جحا خلفه.

الناس لا يعجبهم شيء

وبعد أن بدأوا بالسير رآهما رجلان، وقال أحدهما للاخر: انظر كيف يركب الغلام ، ويترك والده المسكين الذي رباه يسير على قدميه؟ فما أسوا هذا الادب !!
قال أمير: يا أبي ألم أقل لك ..تفضل أنت بالركوب وسأسير أنا !؟
فقابلتهما جماعة فقال أحد أفرادها: يالقسوة قلب هذا الرجل ! يركب الحمار، ويدع هذا الصغير الضعيف يسير على قدميه.
توقف جحا بالحمار قائلًا: ماذا نفعل لنرتاح من ألسنة الناس ؟
قال أمير: نركب أنا وانت يا أبي، وهكذا سار الحمار وفوق ظهره جحا وابنه.
قال جحا: وأخيرًا وجدنا طريقة مقولة يا أمير بعيدة عن النقد.

حاول جحا كل الطرق لإرضاء الناس

وما أن سارا قليلًا حتى صادفهما آخرون وقال بعضهم لبعض: انظروا إلى قسوة جحا، فهو ذو جسم ضخم، ويركب هو وابنه معًا على هذا الحمار الضعيف الهزيل !
أليس في قلبه رحمة.
جلس جحا على الارض قائلًا: لقد أصبحت في حيرة من أمر هؤلاء الناس، فكيف نصل إلى ارضائهم!؟ .
فكر جحا ثم قال: اسمع يا أمير لنترك الحمار يسير ونحن نسير على أقدامنا خلفه.
فصادفتهما جماعة من الناس فقالوا :انظروا إلى هذين الأحمقين الذين يسيران على أقدامهما في هذا الحر والغبار المتكاثف دون أن يركب الحمار واحد منهما
حمل جحا الحمار وقال :مارأيك يا أمير في هذا التصرف، لنترقب ماذا يقول الناس الآن ..فقد يرضيهم ذلك.
صادف جحا وابنه رجلين فقال أحدهما للآخر :ياللعجب انظر إلى جحا يحمل حماره !! لقد فقد عقله.
قال جحا لابنه: لقد جربنا كل طريقة ولكن لم نسلم من كلام الناس ..وصدق المثل :(الناس لايعجبهم العجب، ولا الصيام في رجب).

قصص منوعة

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *