تخطى إلى المحتوى

قصة الفأر الطماع

قصة الفأر الطماع

قصة الفأر الطماع – القراءة من الأمور المفيدة والمهمة لكل الفئات، فهي تنمي القدرات العقلية، وتزيد من المعرفة في الحياة، وإلى جانب ذلك تعتبر نوع من التسلية المفيد، وهذا يستوجب علينا أن نوفر أجمل القصص التي تراعي المستويات المختلفة.

ونحن في قصص وحكايات نحاول أن نعرض لكم قصص أطفال بشكل مشوق ورائع، ويكون فيها العبر والتسلية، لتنجذب لها النفوس، وترتاح لها القلوب، ويسهل فهمها على الجميع، وفي هذه القصة -إن شاء الله- سنقوم بسرد قصة من قصص الأطفال الممتعة والتي فيها الكثير من العبر والفوائد، تحت عنوان “قصة الفأر الطماع” ودعونا نتعرف أكثر على تفاصيل هذه القصة.

قصة الفأر الطماع

الفأر الصغير و مخزن القمح

في يوم من الأيام كان هناك فأر صغير يعيش فى مزرعة كبيرة و كان هناك فلاح له منزل و مخزن يضع به القمح والذرة، كان الفأر المسكين يحب القمح كثيرًا و يريد الدخول إلى هذا المخزن و لكن للأسف كان هناك قط كبير شرس يكره هذا الفأر و كان الفأر يخاف كثيرًا من ذلك القط ولا يستطيع الإقتراب من المخزن المليء بالقمح و الذرة.

خطة الفأر الصغير للحصول على القمح

و بينما كان الفأر جالسًا تحت شجرة يفكر فى كيفية الحصول على الطعام خطرت في باله فكرة ذكية و حاول فورًا تنفيذها فقام بعمل نفق طويل يصل إلى داخل مخزن الفلاح و هكذا استطاع الفأر الصغير الوصول تحت المخزن و جلس ينظر إلى السقف مفكرًا كيف سيستطيع الحصول على القمح دون أن يقع فريسة فى يد القط مشاكس و فجأة وقع على رأس الفأر حبة قمح و هكذا أدرك الفأر أنه يوجد فى السقف شق صغير جدًا يقع منه حبة قمح صغيرة يوميًا.

طمع الفأر الصغير

فى بادئ الأمر فرح الفأر كثيرًا بحبة القمح هذه وجلس يأكلها فى هدوء و استمتاع و لكنه فكر بعد ذلك أنه يستطيع قضم المزيد من الخشب و فتح شق أكبر حتى يسقط منه حبتين قمح بدلًا من حبة واحدة، ثم فكر فى فتح شق أكبر لسقوط ثلاثة حبات قمح بدلًا من حبتين و هكذا أربعة حبات ثم خمس حبات ثم تسعة ثم عشرة حتى وجد الفأر الطماع نفسه فى ذات يوم أمام القط المفترس الذي سقط من الشق الكبير الذى صنعه هذا الفأر الطماع فبدلًا من أن يحصل الفأر على مزيد من القمح قد وقع فريسة فى يد القط الذي قام بالتهامه عقابًا لطمعه.

قصص قبل النوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.