تخطى إلى المحتوى

قصة القطة المتحيرة

قصة القطة المتحيرة

قصة القطة المتحيرة – القراءة من الأمور المفيدة والمهمة لكل الفئات، فهي تنمي القدرات العقلية، وتزيد من المعرفة في الحياة، وإلى جانب ذلك تعتبر نوع من التسلية المفيد، وهذا يستوجب علينا أن نوفر أجمل القصص التي تراعي المستويات المختلفة.

ونحن في قصص وحكايات نحاول أن نعرض لكم قصص أطفال بشكل مشوق ورائع، ويكون فيها العبر والتسلية، لتنجذب لها النفوس، وترتاح لها القلوب، ويسهل فهمها على الجميع، وفي هذه القصة -إن شاء الله- سنقوم بسرد قصة من قصص الأطفال الممتعة والتي فيها الكثير من العبر والفوائد، تحت عنوان “قصة القطة المتحيرة” ودعونا نتعرف أكثر على تفاصيل هذه القصة.

قصة القطة المتحيرة

لوسي لا يعجبها شكلها

كان هنالك قطة اسمها لوسي، وفي كثير من المرات كانت القطة تنظر إلى المرآة، لكن لم يكن يعجبها شيء، كانت تتذمر دائمًا من شكلها الذي لا يعجبها.

لوسي وتمنياتها

وكانت دائمة المراقبة للحيوانات الأخرى، فمرة تحلم أن تطير مثل الطائر، ومرة تحلم أن تسبح مثل السمكة، ومرة أن تقفز مثل الكنغر.

وفي إحدى المرات كانت تراقب البطات من حولها وهن يسبحن على سطح الماء، فأحبت أن تكون بطة تجيد السباحة، ولكن هذا القناع لم يساعدها على أن تصير بطة حقيقية أو أن تسبح مثل باقي البطات.

لوسي عندما رأت أرنبا وخروفا

ثم رأت أرنبًا يقفز بسرعة ويأكل الجزر بأسنانه الكبيرة، أحبت تلك القفزات الطويلة، فقررت أن تصير أرنبًا، ولكن تلك الآذان الطويلة لم تسهل عليها عملية القفز والجري بل على العكس زادت الطين بلة.

وأثناء عودتها للمنزل وهي تتذمر رأت قطيعًا من الخرفان، فأحبت شكلها المستدير بصوفها الكثيف فقررت أن تصير خروفًا جميلًا، ولكن بعض الصوف على جسدها لم ولن يجعلها خروفًا حقيقيًا.

تقتنع لوسي أخيرًا

وأخيرًا كان القرار الأخير هو الأغرب أثناء تجوالها في أحد البساتين رأت بعض الفاكهة، فوصل طمعها برغبتها حتى أن تصير فاكهة لذيدة برائحة طيبة، فوضعت بعض قشور الفاكهة على رأسها، واستغرقت من تعبها في نوم عميق.

وفجأة شعرت كأن أحدًا ما يحركها من مكانها، نظرت نحو الأعلى، فرأت خرفانًا من حولها تفتح فاها محاولة أكلها، ظانة إياها نوعًا لذيذًا من الفاكهة، وما إن أدركت القطة هذا حتى خلعت القناع وفرت هاربة مذعورة، وهي تقول أنا محظوظة لأنني قطة أستطيع الهرب بسرعة ولم أكن فاكهة أو أي شيء آخر، ثم عادت إلى بيتها وهي مسرورة.

قصص قبل النوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.