تخطى إلى المحتوى

قصة الفلاح وحبة الأرز

قصة الفلاح وحبة الأرز

قصة الفلاح وحبة الأرز – القراءة من الأمور المفيدة والمهمة لكل الفئات، فهي تنمي القدرات العقلية، وتزيد من المعرفة في الحياة، وإلى جانب ذلك تعتبر نوع من التسلية المفيد، وهذا يستوجب علينا أن نوفر أجمل القصص التي تراعي المستويات المختلفة.

ونحن في قصص وحكايات نحاول أن نعرض لكم قصص أطفال بشكل مشوق ورائع، ويكون فيها العبر والتسلية، لتنجذب لها النفوس، وترتاح لها القلوب، ويسهل فهمها على الجميع، وفي هذه القصة -إن شاء الله- سنقوم بسرد قصة من قصص الأطفال الممتعة والتي فيها الكثير من العبر والفوائد، تحت عنوان “الفلاح وحبة الأرز” ودعونا نتعرف أكثر على تفاصيل هذه القصة.

الفلاح وحبة الأرز

حلم الفلاح

يُحكى أن فلاحًا كان يعمل عند أحد الأثرياء، كان يحلم دائمًا بالثراء يقول فى نفسه ربما لو كنت أكثر غنى لاستمتعت بحياتي أكثر آكل طعامًا شهيًا وأعيش فى بيت مريح جدًا.

فكرة الفلاح

أفاق من أحلامه على صوت أحدهم يصيح قائلًا: جلالة الملك سيمر بالطريق الملاصق لهذه المزرعة الأسبوع المقبل، و على جميع الفلاحين أن يصطفوا لإستقباله وتحيته.

فكر الفلاح فى نفسه وقال “هذه هي فرصتي” ماذا لو طلبت من الملك بعض العملات الذهبية فهي كفيلة بتحقيق كل أحلامي و هو لن يرفض طلبي لأنه كما سمعت طيب و كريم.

حوار الفلاح مع الملك

وهكذا ظل الفلاح يحلم طوال الأسبوع حتى اليوم الموعود و إصطف الفلاحون على جانبي الطريق لإستقبال الملك العظيم.

وإذا بعربات تجرها الخيول تظهر فى الأفق، فجرى الفلاح البسيط نحو العربة الملكية وأخذ يصرخ: “سيدي الملك..سيدي الملك..لي طلب عندك”.
أمر الملك بإيقاف العربة و سأل الفلاح:”ماذا تريد؟”
إرتبك الفلاح كثيرًا وقال: “أريد بعض العملات الذهبية حتى أشترى قطعة أرض”.
إبتسم الملك و قال للفلاح:” أريد أن تعطيني شيئاً من عندك”.
إزداد إرتباك الفلاح و قال فى نفسه: “عجيب هذا الملك في بخله جئت أطلب منه ليعطيني و إذا به يطلب مني”.
و بعد تفكير أخرج حبة أرز واحدة من صرة مملوءة كانت فى يده و أعطاها للملك.
فشكره الملك و أمر أن ينطلق الموكب مرة أخرى.

عودة الفلاح إلى منزله

عاد الفلاح بخيبة أمل حزينًا إلى بيته، وأعطى زوجته صرة الأرز لتطهيه، و فجأة صرخت زوجته: “لقد وجدت حبة أرز من الذهب الخالص فى وسط الأرز”.

وهنا صرخ الفلاح بألم شديد: “يا ليتني أعطيت الملك الأرز كله”.

قصص قبل النوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.