قصة عقوبة سارق الخبز

قصة عقوبة سارق الخبز

قصة عقوبة سارق الخبز – القراءة من الأمور المفيدة والمهمة لكل الفئات، فهي تنمي القدرات العقلية، وتزيد من المعرفة في الحياة، وإلى جانب ذلك تعتبر نوع من التسلية المفيد، وهذا يستوجب علينا أن نوفر أجمل القصص التي تراعي المستويات المختلفة.

ونحن في قصص وحكايات نحاول أن نعرض لكم قصص أطفال بشكل مشوق ورائع، ويكون فيها العبر والتسلية، لتنجذب لها النفوس، وترتاح لها القلوب، ويسهل فهمها على الجميع، وفي هذه القصة -إن شاء الله- سنقوم بسرد قصة من قصص الأطفال الممتعة والتي فيها الكثير من العبر والفوائد، تحت عنوان “قصة عقوبة سارق الخبز” ودعونا نتعرف أكثر على تفاصيل هذه القصة.

قصة عقوبة سارق الخبز

العجوز والخبز

يحكى أنه في قديم الزمان كان هناك رجل عجوز ذهب إلى المخبز وسرق بعض الخبز، وعندما قام صاحب المخبز هو ومساعده بمسك هذا الرجل ذهبوا به للقاضي، ودخلوا على القاضي أثناء محاكمته بين الناس وهما يضربان هذا العجوز. فاشتعلت قاعة المحكمة بأصوات الناس ضرب القاضي بمطرقته على الطاولة ليسكت جميع الناس ويعرف ما هي مشكلتهم مع العجوز ولماذا يضربانه.

حوار القاضي مع صاحب المخبز

فقال لهم القاضي:
ما حكايتكم مع هذا العجوز ولماذا تضربانه؟
فقال له صاحب المخبز:
يا سيدي القاضي، لقد ألقينا القبض عليه وهو يسرق الخبز !
أبصر القاضي في وجه الرجل المتهم
فرفع العجوز رأسه معترفًا بتهمته وبدأت عيناه تذرفان الدمع.
ثم قال له العجوز:
أجل يا سعادة القاضي لقد قمت بالدخول إلى المخبز وسرقت الخبز منها لآكل أنا واولادي وزوجتي؛ وإلا سنموت جميعا بسبب الجوع !

وإذا بالقاضي يقول للعجوز:

أحسنت إذًا أنت تعترف بأنك دخلت إلى مخبز الرجل وسرقت الخبز منها، وهل تدري أن عقوبة من يسرق سيدفع غرامة 35 درهمًا، فقال المتهم للقاضي: ياسيدي لو كان معي هذا المبلغ ما كنت سرقت الخبز أساسًا.

قرار القاضي

وقف القاضي وأخرج 35 درهمًا، و أمدها لصاحب المخبز وقال للرجل ها أنا أدفع عنك الغرامة، وهكذا تسقط عنك تهمة السرقة.

ثم نظر القاضي في الحاضرين وقال لهم:
يجب عليكم أن يدفع كل منكم خمسة وثلاثون درهمًا لهذا العجوز الفقير كعقوبة بسبب وجود من يموت جوعًا في مدينتكم ولا يجدون من يمد لهم يد العون.

أحس الحاضرون بالذنب وصفقوا لقرار القاضي.

قصص قبل النوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *